السبت، 20 نوفمبر، 2010

1




لك في عيوني ذكريآت وتفآصيل
ياللي غيآبك عن عيوني عوآيد

شفني سهرتك دمع في آخر الليل
والدمع لآ من طآح يعني قصآيد

هناك تعليقان (2):

  1. صح لسان قايلها وسلمت يمين كاتبها.

    عزيزتي ..

    أبيات تترجم القلب بهدوء وصدق .

    دمتِ لمن تحبي

    ردحذف
  2. هلا وغلا


    يـا romia

    تشرفت بـ إطراءك

    وجميع مـ آكتبه هنا من كتاباتي



    ودمت ِ

    ردحذف