الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010


اعتذر لك ما بقى عندي حلول
الوداع لجرحنا يعني دوآه ~

من عرفتك معتري حالي ذبول
لا ابتسام ولا ارتياح ولا حياه

يـا أناني جيتك الليله بـ آقول :
قلبك الجاحد انا مــاني معاه

هناك تعليقان (2):

  1. الله الله !

    أبيات روعة ..

    صح لسانك ذروة ..

    دمتِ لمن تحبي

    ردحذف
  2. غاليتي romia

    متابعتك الدائمه تسعدني

    صح بدنج

    كوني بالقرب لا عدمتج

    ردحذف